تقلل خطر الوفاة إلى النصف.. وكالة الدواء الأوربية تدرس تعميم حبوب علاج كورونا

حبوب تجريبية من عقار molnupiravir (روتيرز)

قالت صحيفة لوباريزيان الفرنسية إن شركة ميرك الأمريكية المتخصصة في صناعة الأدوية تستهدف السوق الأوربية بعد الولايات المتحدة.

وأعلنت الوكالة الأوربية للدواء، اليوم الإثنين، عن بدء مراجعة عقار (مولنوبيرافير) المضاد للفيروسات الذي طوره المختبر الأمريكي.

ونقلت الصحيفة عن الهيئة الأوربية ومقرها أمستردام، قولها إنها تجري تجاربها بشكل سريع بعد أن أكدت الشركة الأمريكية أن العقار الجديد الذي يؤخذ عن طريق الفم، يقلل من خطر نقل مرضى كوفيد إلى المستشفيات أو الوفاة بواقع 50%.

وأوضحت لوباريزيان أن الموافقة على العقار ستمثل “تقدمًا كبيرًا في الحد من الأعراض الحادة للمرض نسبيًا، مع كونه أسهل ومكملًا للقاحات”.

وأفاد التقرير بأن مضادات الفيروسات مثل مولنوبيرافير تعمل على تقليل قدرة الفيروس على التكاثر وإبطاء المرض، وبالنظر إلى التجربة التي أجرتها الشركة الأمريكية فإن “المرضى لن يواجهوا خطر دخول المستشفى والوفاة”.

وتُقيّم الهيئة الأوربية تطابق العقار مع المعايير الأوربية المعتادة للفعالية والأمان والجودة، كما قدمت شركة ميرك، وفق الصحيفة طلب تصريح طارئ لحبوبها إلى إدارة الغذاء والدواء (FDA) التي من المتوقع أن تستجيب في الأسابيع المقبلة.

تأتي الولايات المتحدة على رأس قائمة الدول الأكبر من حيث عدد الإصابات بفيروس كورونا (مواقع إلكترونية)

وجرى تطوير أقراص (مولنوبيرافير) من جانب ميرك بالتعاون مع (ريدجباك بايوثيرابيوتيكس) الأمريكية للاستخدام مع المرضى الذين لم يتلقوا العلاج بالمستشفيات والذين كانوا يحملون أعراضا لخمسة أيام أو أقل وعرضة لإصابة حادة بالفيروس.

وكشفت النتائج أنه تم إعطاء عقار مولنوبيرافير لـ385 شخصًا في غضون 5 أيام من تشخيصهم بفيروس كورونا المستجد، كما تم إعطاء العقار لنحو 377 متطوعًا آخرين ثبتت إصابتهم.

ولدى جميع المشاركين عوامل خطر مساعدة على الإصابة بـالفيروس منها تجاوز بعضهم الستين من العمر ومنهم من كان يعاني من مرض السكري أو السمنة أو أمراض القلب.

ويُعطى مولنوبيرافير الذي ابتكره باحثون في جامعة إيموري في أتلانتا على شكل أربع حبات تؤخذ مرتين يوميًا عن طريق الفم لمدة خمسة أيام.

ومن بين الحالات التي تلقت مولنوبيرافير، تم نقل 28 أو 7.3% إلى المستشفى خلال التجربة التي استمرت شهرًا، كما تم نقل 53 شخصًا أو 14% إلى المستشفى وتوفي 8 منهم.

المصدر : مواقع أمريكية + وسائل إعلام فرنسية

حول هذه القصة

قالت الحكومة البريطانية أمس الثلاثاء إنها “تتابع عن كثب” انتشار متحورة فرعية جديدة لفيروس كورونا في ظل ارتفاع أعداد الإصابات في البلاد، لم يتبيّن حتى الآن إن كانت معدية بشكل أكبر.

Published On 20/10/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة