عزام الأحمد يحذر من “الإعلام العربي الصهيوني” ويوجه رسالة شديدة للمطبّعين (فيديو)

حذر عزام الأحمد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، مما أسماه “الإعلام العربي الصهيوني” الذي يرمي لبث الإحباط في نفوس الفلسطينيين والأمة العربية.

ودعا في لقاء مع الجزيرة مباشر، الأمة العربية إلى الاستفاقة من سباتها كما دعا النظام العربي إلى التوقف عن سياسة التطبيع مع إسرائيل والالتزام بما قرروه هم أنفسهم بأنه لا تطبيع ولا اعتراف بإسرائيل قبل تنفيذ مبادرة السلام العربية كاملة.

وقال عزام الأحمد، إن بعض الأنظمة العربية تصدر بيانات خجولة وكأنها الصليب الأحمر الدولي وليست دولة عربية شقيقة لفلسطين، مؤكدًا أنه ليس أمام الفلسطينيين إلا المقاومة بكل الأشكال المتاحة لديهم.

وعن دور الإدارة الأمريكية تجاه ما يحدث من تصعيد بحق الفلسطينيين، قال الأحمد إن أمريكا ليست صديقة للفلسطينيين وليست صديقة للعرب عمومًا، مشيرًا إلى أن الرئيس السابق دونالد ترمب أصدر الأوامر بخصوص العلاقات مع إسرائيل.

وقال إن بعض الدول العربية استجابت لهذه الأوامر وأقامت علاقات مع إسرائيل وافتخرت بها، بل أن بعضها أخذ يتهجم على الفلسطينيين والشعب الفلسطيني، ويصدر بيانات بخجل.

وأكد أن الفلسطينيين قد أفشلوا صفقة القرن بعد ورشة البحرين التي نظمت في هذا الصدد، مشيرًا إلى أنهم أفشلوا ذلك المخطط دون مساعدة أحد، وأوضح أن الجميع كان يضغط عليه للقبول بالمبادرة.

“القسام” أطلقت رشقات من الصواريخ تجاه مدن وقاعدتين عسكريتين تابعتين لجيش الاحتلال (رويترز)

وقال الأحمد إن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن قامت بخطوات تعتبر جيدة خلافًا لما كان في عهد ترمب، منها الرجوع لحل الدولتين والموقف من الأونروا، لكنه طالب بحماية دولية للشعب الفلسطيني من العدوان الإسرائيلي.

وأكد أن الحزب الديمقراطي مثله مثل الحزب الجمهوري يعتبر إسرائيل هي صديقة لأمريكا، مشيرًا إلى أنهم لا يعولون كثيرًا على المواقف الأمريكية والدولية في هذا الشأن رغم البيانات التي صدرت عنهم.

وفيما يتعلق بالحديث عن الوحدة الوطنية الفلسطينية وضرورة التخلي عن اتفاقات أوسلو والتنسيق الأمني مع إسرائيل والعودة للمقاومة، شدد الأحمد على أن من يقولون ذلك هم أصحاب التنسيق مع إسرائيل.

وأوضح أن أوسلو انتهت عمليًا، وقال إنهم ألغوا كل الاتفاقات وتحللوا منها بتاريخ في 19 مايو/أيار 2019، وقال إن البعض -لم يسمهم- ممن يرددون هذا الكلام لم يشارك في القرار الذي تم اتخاذه ورفض أن يشارك فيه.

ودعا عزام الأحمد الفلسطينيين إلى عدم الاستماع إلى “الإعلام العربي الصهيوني” وحذر من أنهم يريدون تشتيت الفلسطينيين، ويريدون بث الإحباط واليأس داخل الشعب الفلسطيني والأمة العربية.

وفي رد على سؤال حول من يقف خلف ما أسماه “الإعلام العربي الصهيوني”، قال إن من تقف وراء ذلك هي الحركة الصهيونية موضحًا أن هناك دولًا عربية انجرت إلى هذه الحركة.

وأشار في هذا الصدد إلى فضائية عربية -لم يسمها- كتبت على شريطها الإخباري تقول فيه “نتابع كشف الحقائق في غزة والأراضي الفلسطينية وإسرائيل”، متسائلًا “أليست غزة هي أراض فلسطينية؟!”.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

قالت شبكة الجزيرة الإعلامية إن قصف إسرائيل لبرج الجلاء الذي يضم مكاتبها في غزة، اليوم السبت، جريمة حرب وتصرف همجي، مؤكدة أنها ستتخذ كل الإجراءات القانونية ضد الحكومة الإسرائيلية المسؤولة عنه.

15/5/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة