لحظات عصيبة.. سقوط صاروخ بالقرب من مراسلة الجزيرة مباشر في غزة (فيديو)

سقوط صاروخ بالقرب من مراسلة الجزيرة مباشر في غزة
سقوط صاروخ بالقرب من مراسلة الجزيرة مباشر في غزة

تعرضت مراسلة الجزيرة مباشر” غالية حمد” للحظات عصيبة، أثناء تغطيتها لتطورات الأحداث في غزة مساء أمس، إذ سقط بالقرب من الشارع الذي تقف فيه صاروخ، دوى انفجاره بصوت قوي سُمع أثناء حديثها مع المذيع على الهواء.

وأثناء تغطيتها لتطورات الأحداث في غزة، كانت غالية تتحدث عن قصف حي الرمال وقالت إنه الحي التجاري والسوق الخاص بكل قطاع غزة الذي يأتي إليه كل سكان القطاع.

وفجأة سمع صوت انفجار قريب جدا من المراسلة مما جعلها تتوقف عن الحديث لبرهة وهي تتحدث مع المذيع، بأن هناك قصفًا عنيفًا قطع الكهرباء عن كل الشارع الذي تقف فيه.

وقالت غالية إنها شاهدت الضوء الساطع الذي صاحب القصف بالصاروخ الإسرائيلي ورجحت أن يكون القصف في محيط منطقة السرايا ثم أكدت أنها تلقت معلومات أنه في محيط المنطقة المذكورة.

ووسط أصوات القصف العنيف وأضواء الصواريخ الساطعة وتحليق الطيران الإسرائيلي في سماء غزة وكل ما يحيط بهذا الجو من المخاطر، تابعت المراسلة غالية حمد تغطيتها الحية، وقالت إنه قصف مدفعي وقصف زوارق مستمر.

وأكدت أن قطاع غزة يتعرض هذه الأيام وخاصة الأيام الأخيرة إلى قصف من كل الاتجاهات، من الطيران ومن الحدود الشمالية والشرقية وأيضًا من الزوارق الحربية الإسرائيلية التي تتمركز قبالة شواطئ غزة.

وأوضحت المراسلة أن أهل غزة يعيشون مثل هذه اللحظات من الخوف والرعب في كل وقت بسبب الغارات الإسرائيلية العنيفة، لكن كل ذلك لم يوقف صواريخ المقاومة التي تنطلق بين الحين والآخر تجاه المدن والبلدات الإسرائيلية.

وأشارت في هذا الصدد إلى رشقة الصواريخ التي أطلقتها كتائب عز القسام -الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)- أمس وأهدتها لروح شهيد حي الشيخ جراح “شاهر أبو خديجة” الذي نفذ عملية دهس ضد جنود الاحتلال وتمت تصفيته مباشرة.

ويواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي، منذ 10 مايو/أيار الجاري، شن الغارات العنيفة على قطاع غزة، مستهدفا منشآت عامة، ومنازل مدنية، ومؤسسات حكومية، وأوقعت تلك الهجمات العديد من الشهداء بينهم أطفال ونساء.

وازداد الوضع توترا بعد أن شنت إسرائيل عدوانا بالمقاتلات والمدافع، على الفلسطينيين في قطاع غزة أسفر حتى صباح الثلاثاء عن استشهاد 212 شهيدا، بينهم 61 طفلا و36 امرأة، بجانب 1400 جريح، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية في القطاع.

واستشهد 21 فلسطينيا وأصيب المئات في الضفة الغربية، خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي استخدم خلالها الرصاص الحي والمعدني وقنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق الفلسطينيين.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

دعت قيادة القوى الوطنية والإسلامية لإضراب شامل في كل الأراضي الفلسطينية المحتلة وفي مخيمات اللجوء والشتات يوم غد الثلاثاء، في وقت فتح فيه اتحاد الكتّاب والأدباء الفلسطينيين مقره في غزة للصحفيين.

17/5/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة