أين برامج الحكومة لتخفيف آثار رفع الدعم؟ صرخات السودانيين تتصاعد ضد الغلاء (فيديو)

شكا مواطنون سودانيون من ارتفاع الأسعار في السلع الأساسية والخدمات، وقال بعضهم إن الوضع أصبح كارثيا، في حين قال آخرون إن الغلاء الطاحن طال المواطن البسيط، لكنه دعا للصبر حتى انفراج الأزمة.

ووجهت مواطنة سودانية تعمل باحثة اجتماعية رسالة قوية رسالة للمسؤولين الثلاثة الرئيسيين في الحكم وهم رئيس مجلس السيادة الانتقالي عبد الفتاح البرهان، ونائبه محمد حمدان دقلو (حميدتي)، رئيس الحكومة عبدالله حمدوك.

وسردت فيها بحديث مطول المعاناة التي يجدها المواطن في حياته اليومية ومكابدته للحصول على لقمة العيش وسط تفشي الغلاء الفاحش الذي طال معيشة البسطاء ومن انعدام الدواء وغيره.

وشكا المواطنون من الارتفاع المستمر في سعر السلع، مشيرين إلى أن سعر السلعة يتغير بسرعة ووتيرة كبيرة وغير منطقية، وأحيانًا يتغير سعر السلعة في أقل من يوم.

وقال مواطن سوداني خلال جولة للجزيرة مباشر، إن الوضع الاقتصادي أصبح يحاصر المواطن من كل الجوانب مع ارتفاع الأسعار في المواد الغذائية والمواصلات وكل ما يهم معيشته اليومية.

وأنحى مواطن آخر باللائمة على جشع التجار وقال إن الزيادات تكون أحيانًا غير مبررة، لافتًا إلى أن نفس السلعة تجدها بسعر مختلف بين محلات بيع لا تبعد عن بعضها سوى أمتار.

وشدد مواطن آخر على أن الوضع أصبح صعبًا على الشخص البسيط الذي يجاهد في محاولة لكسب قوت يومه، وهو في صراع مرير مع الارتفاع المستمر مع الزيادات الكبيرة والتي جاءت خاصة بعد رفع الدعم عن الوقود.

وفيما يخص البرامج التي أعلنتها الحكومة للتخفيف من آثار رفع الدعم عن المواطنين، قال أحد المستطلعين إنه قدم لتلك البرامج لكن لم يحصل منها على أي دعم حتى الآن.

وشكا مواطنون آخرون غياب البرامج الحكومية في رفع تلك المعاناة وقالوا إن حتى لا يوجد أمل قريب في حدوث انفراجة لتلك المعاناة الكبيرة التي يجدها البعض مع ارتفاع الأسعار.

ووجّه شاب سوداني رسالة إلى الحكومة، دعا فيها إلى إيجاد حلول عاجلة للأوضاع المعيشية التي يعيشها المواطن الآن بعيدًا عن الحديث عن التنمية والاستثمار التي يتم الحديث عنها الآن في ظل المعاناة الكبيرة للمواطنين.

تحرير أسعار البنزين

كانت الحكومة السودانية أعلنت قبل ايام، عن تحرير أسعار البنزين والديزل بالكامل، وقالت إن الأسعار السابقة ستُلغى وستُطرح بدلا منها أسعار جديدة “تتماشى مع تكاليف الاستيراد”.

وبقرار الحكومة الجديد يرتفع سعر لتر البنزين إلى (290 جنيها سودانيا-يعادل 68 سنتا أمريكيا) بعد أن كان (150 جنيها سودانيا- حوالي 35 سنتا أمريكيا) بزيادة 93.3%.

كما يرتفع سعر لتر السولار إلى (285 جنيها سودانيا- وهو ما يعادل 67 سنتا) بعد أن كان 125 جنيها سودانيا- ويعادل 29 سنتا).

ويطبق السودان إصلاحات صارمة يراقبها صندوق النقد الدولي على أمل إنعاش اقتصاده والحصول على إعفاء من الديون واجتذاب التمويل.

ووصف مسؤولون هذه الإصلاحات بـ “المؤلمة” في وقت وصل فيه معدل التضخم السنوي في البلاد لمستويات قياسية وارتفع إلى 363 % في أبريل/نيسان.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

أعلنت الحكومة السودانية عن تحرير أسعار البنزين والديزل، في وقت تزداد فيه معاناة السودانيين بسبب الزيادات الكبيرة في أسعار السلع الأساسية المصحوبة بأزمات تتمثل في انقطاع الكهرباء وأزمات المياه والخبز.

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة