“أنت عربي يجب أن تموت”.. مقدسي يروي تفاصيل محاولة أحد المستوطنين قتله (فيديو)

نجا السائق المقدسي سمير مجاهد من حي رأس العامود بالقدس المحتلة من القتل على يد مستوطن استقل معه مركبته من شارع الأنبياء في القدس إلى منطقة غرب المدينة.

وفوجئ السائق مجاهد وهو في طريقه لتوصيل المستوطن إلى غرب القدس بهجوم المستوطن المباغت عليه، إذ لفّ حزام الأمان الذي يربطه السائق على عنقه في محاولة لقتله وهو يردد أنت “عربي يجب أن تموت”.

واستطاع مجاهد النجاة بصعوبة بعد التوقف بالقرب من إشارة مرور بمساعدة أحد المارة وهو شاب عربي والذي بدوره ساعد مجاهد على التخلص من أيدي المستوطن.

ونقل بعدها مجاهد لتلقي العلاج، لكنه عندما ذهب اليوم التالي لتقديم شكوى، تفاجأ بوجود شكوى مقدمة ضده من قبل المستوطن تتهمه بالاعتداء عليه.

وتتهم سلطات الاحتلال الإسرائيلي بارتكاب تجاوزات بحق الفلسطينيين، تتضمن المساس بالحقوق المدنية وحقوق الإنسان منها الاعتقالات التعسفية والسجن والملاحقات وهدم المنازل وغيرها.

ووفق منظمات حقوقية ازدادت وتيرة هذه الانتهاكات التي وثقتها جمعيات حقوقية دولية وجاء في مقدمتها الاعتقالات بنسبة 31%، يليها الاقتحامات والمداهمات بنسبة نحو 22%، والحواجز وحرية الحركة بنسبة 19%.

وجاء الاعتداء على المسجد الأقصى في صدارة مشهد الاعتداءات والانتهاكات الإسرائيلية، في وقت تتهم فيه سلطات الاحتلال في العمل لفرض واقع جديد.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

أصدرت محافظة القدس تقريرها بانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي في المدينة خلال شهر يونيو/حزيران 2021، ورصد التقرير عددا من الانتهاكات تركزت حول الاقتحامات اليومية للمسجد الأقصى والاعتقالات وعمليات الهدم.

تتعرض بلدة حزما التي تقع في مركز الضفة الغربية لانتهاكات متواصلة من قبل قوات الاحتلال عبر التضييق على أهلها واعتقالهم وتخريب ممتلكاتهم وهدمها والاستيلاء على أراضيهم لصالح المستوطنات.

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة