تفاعل لافت مع فنان أمريكي بارز وجه رسالة قوية لواشنطن إنصافا للشعب الفلسطيني (فيديو)

يحظي المغني الأمريكي الشهير جون ليجند بإشادة وامتنان واسع في فلسطين والعالم العربي بشكل عام بسبب مواقفه الداعمة للشعب الفلسطيني وقضيته.

وهذه المواقف أكد عليها ليجند مؤخرًا لدى ظهوره في إحدى القنوات التلفزيونية الأمريكية حيث عبر عن رفضه للممارسات غير العادلة التي ترتكب بحق الفلسطينيين.

وقال ليجند “عندما أرى ما يحدث في فلسطين وللشعب الفلسطيني -حيث من الواضح أنهم ليس بإمكانهم ممارسة حقوقهم التي يستحقونها كاملة ومن الواضح جدًا أن حياتهم غير عادلة وصعبة وهم مجبرين على عيشها- يجب أن أقول شيئًا. ليس هذا من الإنصاف ولا من العدل”.

وأضاف “وبالنظر إلى أن إسرائيل تتلقى الكثير من المساعدات الأمريكية وتعد أحد أقوى حلفائنا فيجب أن نلزمها بمعايير أعلى. ما يفعلونه مع الشعب الفلسطيني ليس عادلًا ولا ينبغي أن يتم باسمنا ولا باستخدام مواردنا”.

ويعد المغني الأمريكي جون ليجند أحد أشهر مغنيين موسيقى (آر بي إن بي) في العالم لما يملكه من أغانٍ حققت عشرات الملايين من المشاهدات، كما حاز على عدة جوائز (غرامي)، وهو يواصل منذ سنوات دعم الفلسطينيين في الإعلام الأمريكي وعلى مواقع التواصل في المناسبات المختلفة.

وفي مايو/أيار الماضي، غرد ليجند عبر تويتر “حياة الفلسطينيين مهمة” على غرار حركة الحقوق المدنية الشهيرة في الولايات المتحدة “حياة السود مهمة”، ثم أتبع التغريدة بإعادة نشر تغريدة أخرى للصحفي علي فليشي كان قد كتب فيها “إن للفلسطينيين الحق في الدفاع عن أنفسهم والعيش بسلام”.

وفي فبراير/شباط 2020، تحدّث ليجند حول حقوق الفلسطينيين خلال بث إذاعي على منصة إنترسبت، وقال “لا ينبغي أن يكون هناك مجموعة كاملة من الناس في نفس المكان بسبب جنسيتهم أو دينهم، فيكونون محتجزين في مكان كالسجن إلا أنه في الهواء الطلق كما لا يمكن حرمانهم من حرية الحركة وضم المستوطنين إلى أماكن تواجدهم وأراضيهم”.

وكان ليجند (42 عامًا) من بين 15 نجمًا فقط استطاعوا الحصول على لقب EGOT عام 2018، وهو لقب يطلق على النجوم الذين يفوزون بجوائز مسابقات (إيمي) و(غرامي) و(توني) معًا.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة