حميدتي يربط بين السياسيين والانقلابات.. والبرهان: تم إقصاؤنا من مبادرة رئيس الوزراء

البرهان خلال زيارته لسلاح المدرعات بالشجرة يحي الجيش بشأن تعامله مع الأحداث الأخيرة (وكالة الأنباء السودانية)

هاجم رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان في خطاب، اليوم الأربعاء، القوى السياسية في البلاد معتبرا أنها لا تهتم بهموم المواطنين وحل مشكلاتهم.

واتهم نائب رئيس مجلس السيادة السوداني محمد حمدان دقلو (حميدتي) السياسيين في البلاد بأنهم سبب الانقلابات العسكرية.

وقال البرهان في كلمة خلال حفل تخريج قوات عسكرية غداة الإعلان عن محاولة انقلاب فاشلة “تم إقصاؤنا من مبادرة رئيس الوزراء ولا يمكن لأي جهة أن تقود البلاد وحدها”.

وفي إشارة إلى المحاولة الانقلابية قال البرهان “نحن من أجهض المحاولة الانقلابية الأخيرة وليست أي جهة أخرى”، وأضاف “نجدد قولنا للسياسيين إن قواتنا هي من أجهضت المحاولة الانقلابية ولا رغبة لدينا في الاستيلاء على السلطة”.

ووجه البرهان اتهامات للقوى السياسية وقال “هناك من يسعى للجلوس على الكراسي ولم نر قوى سياسية تتحدث عن الانتخابات أو هموم المواطنين وحل مشاكلهم”.

وعما يحدث في شرق السودان قال البرهان إن ما يحدث هناك “أمر سياسي يتعلق بقسمة السلطة والثروة ومن يروج بأننا ندعمه يكذب”.

وقال “إن شعارات الثورة السودانية في الحرية والعدالة والسلام ضاعت وراحت تحت كراسي السلطة”.

وصرح البرهان بأن “القوات النظامية تتعرض لحملة ممنهجة لن تتوقف وهناك أقلام مأجورة بأموال من جهات خارجية تسيء لنا”.

وذكر أن هناك قوى سياسية تهاجمهم وقال “لن نقبل بأن تتسلط علينا وتوجه لنا الإساءات وواجبنا منع استئثار جهة سياسية واحدة بالسلطة خلال الفترة الانتقالية”.

وشدد البرهان في خطابه بأن أي جهة لن تستطيع أن تبعد القوات النظامية من المشهد بالسودان خلال الفترة الانتقالية لأنه ليس هنالك حكومة منتخبة بحسب ما قال.

وتعهد ببذل كل جهد لمواجهة المخاطر التي تواجه مصير البلاد وقال “نحن أكثر حرصا على إنهاء الفترة الانتقالية عبر الانتخابات ونريد دولة مدنية ديمقراطية تحميها القوات النظامية.

حميدتي: السياسيون سبب الانقلابات

من جانبه قال حميدتي في كلمته خلال حفل تخريج قوات عسكرية إن أسباب الانقلابات العسكرية هم السياسيون الذين أهملوا خدمات المواطن وانشغلوا بالكراسي وتقسيم السلطة.

وقال “دعمنا مبادرة رئيس الوزراء عبدالله حمدوك للتوافق لكنهم -في إشارة إلى السياسيين- مارسوا الإقصاء وكل طرف يحفر للآخر”، وفق قوله.

وأشار إلى ضرورة التوافق حول برنامج وطني وترك أساليب التخوين واعتبر أن الأزمة في السودان لن تحل إلا عبر توحيد الكلمة والعمل بروح وطنية.

ويأتي حديث البرهان وحميدتي غداة الإعلان عن محاولة انقلاب فاشلة بحسب ما ذكرت قيادة الجيش.

لكن يبدو اللافت فيه هو الهجوم العنيف الذي شنه البرهان وحميدتي -يمثل الجانب العسكري في معادلة الحكم بالسودان- على القوى السياسية السودانية والتي تمثل الجانب المدني من الحكومة.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

كشف ياسر عرمان المستشار السياسي لرئيس الحكومة السودانية عبد الله حمدوك أن المحاولة الانقلابية التي جرت أمس الثلاثاء هي أول انقلاب يتم القبض على قادته أثناء تنفيذ المحاولة ويختلف عن الانقلابات السابقة.

Published On 22/9/2021

قال رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك اليوم الثلاثاء إن “ما حدث انقلاب مدبر من جهات داخل وخارج القوات المسلحة، وهو امتداد لمحاولات الفلول منذ سقوط النظام البائد لإجهاض الانتقال المدني الديموقراطي”.

Published On 21/9/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة