أمريكا قد تجلس على طاولة واحدة مع حقاني المطلوب لدى “إف بي آي”

تسيطر طالبان الآن على كافة الأراضي الأفغانية

أعلنت حركة طالبان عن تعيين سراج الدين حقاني وزيرا للداخلية في حكومة تصريف الأعمال التي شكلتها في أفغانستان وهو أحد أبرز المطلوبين لمكتب التحقيقات الفدرالية “إف بي آي”.

وفي حال قررت الولايات المتحدة التنسيق أمنيا مع طالبان، فقد يتعين عليها التواصل وربما الجلوس على طاولة واحدة مع حقاني التي رصد الـ”اف بي آي” بحسب نشرة على موقعه مبلغ خمسة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تفيد بمكان تواجده.

وتقول النشرة إن مكان حقاني وعمره غير معروفين، وحتى جنسيته غير معروفة، فضلا عن عدم وجود صورة واضحة تبين معالم وجهه.

وسراج الدين هو نجل جلال الدين حقاني مؤسس شبكة “حقاني” التي تصنفها الولايات المتحدة منظمة “إرهابية”.

وتتهم واشنطن شبكة حقاني بالمسؤولية عن عدد من العمليات العسكرية الكبيرة في أفغانستان، من بينها هجوم استهدف السفارة الأمريكية في كابل.

كما وجهت واشنطن أصابع الاتهام لحقاني في هجوم ‫بالعاصمة الأفغانية كابل عام 2008 والذي أدى لمقتل 6 أشخاص بينهم أمريكي.

صورة لنشرة من موقع الـ أف بي أي تظهر وزير الداخلية الأفغاني سراج الدين حقاني بأنه مطلوب وترصد مكافأة ب 5 مليون دولار لمن يدلي بمعلومات تفيد بمكانه

 

 

 

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة