تعرف على مميزات الإقلاع عن التدخين قبل سن الـ 45؟

التدخين يزيد من مخاطر الإصابة بالعديد من أنواع السرطان (غيتي)

كشفت دراسة جديدة أن المدخنين الذين يقلعون عن السجائر قبل سن الـ 45 يمكن أن يقضوا تقريبًا على خطر الوفاة بسبب سرطان الرئة.

وتشير الدراسات إلى أن ​​خطر الإصابة بالسرطان المرتبط بالتبغ ينخفض بشكل كبير بمرور الوقت بعد التوقف عن التدخين.

وقال الباحثون إن النتائج الجديدة تؤكد على أهمية وفاعلية الإقلاع عن التدخين في أقرب وقت ممكن.

ومن بين أكثر من 400 ألف أمريكي تمت متابعتهم خلال الدراسة، مات المدخنون بمعدل ثلاثة أضعاف من غير المدخنين بسبب السرطان.

وأشارت الدراسة إلى أن المدخنين الذين تمكنوا من الإقلاع عن التدخين بحلول سن الـ 45 قللوا من هذا الخطر الزائد بنسبة 87٪.

وقال الباحث في جمعية السرطان الأمريكية بليك طومسون إنه إذا تغلب المدخنون على هذه العادة في سن الـ 35، فإن خطر تعرضهم الزائد للوفاة بالسرطان قد يتم محوه.

وأكد الباحث الذي قاد الدراسة على أنه لم يفت الأوان أبدًا للإقلاع عن التدخين. كما أن المدخنين الذين أقلعوا عن التدخين في العقد الخامس إلى أوائل العقد السادس قللوا بشكل كبير من خطر الوفاة بالسرطان.

وتؤكد النتائج على قوة التخلص من هذه العادة في أقرب وقت ممكن.

مسيرة لحث الناس على الامتناع عن التدخين في سبيل مجتمع آمن صحيا

ونظرت الدراسة التي نشرت في مجلة (جاما أونكولوجي) بيانات أكثر من 410.000 أمريكي دخلوا في مسح صحي فيدرالي مستمر بين عامي 1997 و 2014.

وتوفي حوالي 10000 مشارك بسبب السرطان خلال فترة الدراسة.

وكان المدخنون أكثر عرضة للوفاة بالسرطان بثلاث مرات -غالبًا سرطان الرئة – مقارنة بالأشخاص الذين لم يدخنوا مطلقًا.

وتشير الدراسة إلى أنه كلما بدأ الشباب بالتدخين، زادت مخاطر وفاتهم بالسرطان في نهاية المطاف.

وبين أولئك الذين بدأوا قبل سن الـ 18، زاد خطر الوفاة من السرطان ثلاثة أضعاف على الأقل.

وأشار طومسون إلى أن التدخين يزيد من مخاطر الإصابة بالعديد من أنواع السرطان – بما في ذلك سرطان القولون والكلى والمثانة والمعدة والبنكرياس. لكن سرطان الرئة هو القاتل الأول للسرطان بين المدخنين.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من مع الحكيم
الأكثر قراءة