طبيب يكشف تفاصيل صادمة: هذا ما يحدث لمريض كورونا قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة (فيديو)

وباء كورونا أودى بحياة ملايين الأشخاص حول العالم (مواقع أمريكية)

وصف الدكتور سكوت ميسكوفيتش ما يحدث بعد الإصابة بفيروس كورونا، مؤكدًا أن المرضى حياتهم ستتغير للأبد إن كانوا محظوظين بالبقاء على قيد الحياة.

وقال الطبيب -من مركز (بريميير ميديكال)- خلال مقابلة مع قناة “كي تي في” الأمريكية، إن أسوأ الحالات هي أن يموت المريض بمفرده مع أنابيب موصولة بجسمه أو أن يعيش بقية حياته بمضاعفات صحية.

وأفاد ميسكوفيتش أن وحدة العناية المركزة في حال فشلت في مساعدة المريض الذي يعاني صعوبة التنفس، فإنها تجعله يستلقي على بطنه بسبب السائل الذي يملأ أنسجة الرئة وتربطه بأنبوب التنفس.

وقال ميسكوفيتش إن المرضى يرقدون هناك ما بين أسبوعين وثمانية أسابيع، مضيفًا “إنهم مخدرون بمثابة المشلولين مع أنابيب في المثانة ولا يمكنهم رؤية أسرهم أبدًا”.

وعن صعوبة الوضع إذا ظهر أن المريض لن يتعافى، يقول الطبيب “يموتون بمفردهم دون رؤية عائلاتهم وأقصى ما يمكن تقديمه لهم هو رؤية أقاربهم عبر مكالمة فيديو”.

وتابع “إنه أمر مؤلم لموظفي المستشفى أيضًا فالممرضات يشاهدن الموت مرارًا وتكرارًا”.

وقال الطبيب للمحطة الأمريكية “إن 8% من الناجين من كوفيد-19 لن يتمكنوا من العودة إلى الحياة الطبيعية مرة أخرى، ويجبَروا على الاستعانة دائما بالأكسجين بعد أن دُمرت رئاتهم”.

وشرح ميسكوفيتش خلال المقابلة أنه أثناء علاج الفيروس يمكن أن يتسرب الهواء إلى تجويف الصدر بسبب إدخال الأنابيب وقد تتطلب الكلى جلسات غسيل بسبب كثرة الأدوية كما قد تتشكل جلطات دموية مهددة للحياة بعد الاستلقاء في السرير لأسابيع.

وأشار إلى أن معدل الوفيات بسبب الفيروس يصل إلى 40% في السنة، مشددًا على أن الحل لتجنب كل هذا هو أخذ اللقاح.

المصدر : وسائل إعلام أمريكية

حول هذه القصة

يشعر كثير من الناس بالقلق إزاء التقارير التي تتحدث عن “العدوى الخارقة” بفيروس كورونا، وهي عندما تكون نتيجة فحص شخص ما إيجابية لمرض COVID-19 بعد التطعيم الكامل، بغض النظر عن الأعراض.

Published On 9/9/2021
دراسات جديدة تؤكد نجاح اللقاحات في السيطرة على النسخة المتحورة من فيروس كورونا المستجد

أكدت السلطات الصحية الأمريكية أن خطر الوفاة جراء فيروس كورونا ينخفض “11 مرة” واحتمال نقل المصابين إلى المستشفيات “عشر مرات” في أوساط الأشخاص الذين تلقوا كامل جرعات اللقاحات المضادة.

Published On 11/9/2021

عادت إصابات فيروس كورونا للارتفاع من جديد، فبعدما انخفضت أرقام المصابين مع انتشار التطعيم في دول العالم، غير المتحور دلتا المعادلة وبرزت “العدوى الخارقة”، وفرضت بعض الدول الإغلاقات والإجراءات القاسية.

Published On 11/9/2021
المزيد من مع الحكيم
الأكثر قراءة