صيام الحامل وكورونا.. دليل فتاوى المرأة في رمضان

فقه المرأة في رمضان يجيب على أسئلة النساء بحسب ظروفهن وأحوالهن
فقه المرأة في رمضان يجيب على أسئلة النساء بحسب ظروفهن وأحوالهن

تحتاج المرأة المسلمة إلى فتاوى خاصة تجيب عن تساؤلاتها الدينية، وتناسب حالتها وظروفها، وتحديدا في الحمل والنفاس والحيض والظروف الصحية المختلفة.

واستجدت بعض الأسئلة عن  صيام رمضان في ظل تفشي فيروس كورونا، وبخاصة لبعض الحالات مثل الحامل والمرضع والمريضات بضعف المناعة.

طرح موقع الجزيرة مباشر عددا من الأسئلة الشائعة، ويجيب عنها د. مسعود صبري أستاذ مشارك في الفقه والأصول بالكويت.

قضاء أيام رمضان الماضي

إذا دخل شهر رمضان ولم تصم المرأة ما عليها من أيام. فما الكفارة؟

الواجب على من لم يصم رمضان لعذر ثم دخل رمضان الذي يليه، أنه يجب عليه قضاء ما فاته من أيام، وهل عليه كفارة؟ محل خلاف بين الفقهاء، والراجح أنه لا كفارة عليه، ولم يدل دليل على صحة القول بوجوب الكفارة لأجل التأخير، رغم الخلاف في المسألة.

امرأة وضعت، وجاء عليها رمضان وهي في الأربعين ولم تصم ما عليها من أيام.. فما الحكم الشرعي؟

إن كانت تقدر على الصيام؛ وجب عليها حساب ما فاتها، وتصومه قدر استطاعتها، ولو أياما متفرقة، أما إن كانت ممن تتابع بين الحمل والرضاع، أو كانت لا تقدر على الصيام لمرض أو عجز حقيقي عن الصيام، فعليها أن تطعم عن كل يوم مسكينا.

الصيام وأزمة كورونا

هل يجوز للحامل ذات الصحة الجيدة أن تفطر مخافة الإصابة بفيروس كورونا؟

الحامل لها حالتان:

الحالة الأولى: أن تخاف على صحتها، فلها الفطر وعليها القضاء فقط.

الحالة الثانية: أن تخاف على جنينها، فلها الفطر وعليها القضاء والكفارة.

أما إن لم تخف على نفسها ولا على جنينها من الصوم، فيحرم عليها الإفطار؛ لأن مجرد التخوف من المرض لا يجيز الفطر.

هل المريضة بضعف المناعة يجوز لها الإفطار مخافة الإصابة بمرض كورونا؟

لا يجوز للمرأة المريضة بضعف المناعة الامتناع عن الصوم بمجرد التخوف من الإصابة بمرض كورونا، إلا إذا كان الأطباء ينصحونها بعدم الصيام ابتداء من حيث الأصل، على أنه من الثابت طبيا أن الصيام يقوي المناعة، بناء على تقارير من منظمة الصحة العالمية.

د. مسعود صبري
أسئلة الفتيات والشابات

متى يجب الصيام على الفتاة؟

يستحب للفتاة التدرب على الصيام منذ صغرها، شأنها في ذلك شأن التدريب على الصلاة، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم:” علموا أبناءكم الصلاة وهم أبناء سبع، واضربوهم عليها وهم أبناء عشر”، فيقاس عليها الصيام.

لكن يكون واجبا في حقها متى بلغت، وبلوغ الفتاة يظهر بالعلامات، وقد يبدأ مع سن التاسعة، فسن التاسعة هو أقل سن تحيض معه الفتاة، وقد يكون بعدها، فإن لم ينزل عليها دم الحيض، فتؤمر في سن الخامسة عشرة، وإن حاضت قبلها؛ وجب عليها.

تضطر بعض الفتيات والشابات إلى الصوم أثناء العادة الشهرية حياء من أبيها وأخيها. فهل تأثم؟

يحرم على الفتيات الصيام مع وجود الحيض؛ وصيامها باطل، وهي آثمة عند الله تعالى، ولا يحل لها أن تستحي من أبيها أو غيرها، بل يجب عليها أن تستحي من الله تعالى، فالله تعالى أحق، ثم إن الوالد أو الأخ يدرك أن العادة الشهرية مما كتبه الله تعالى على بنات آدم.

هل خلع الحجاب أثناء الصوم يبطل أجر الصيام؟

خلع الحجاب أثناء الصيام لا يبطل الصيام، بمعنى أن المرأة التي تصوم بدون حجاب لا تطالب بإعادة الصيام، لكن تأثم من جهة كونها عاصية الله لمخالفتها ما أمر الله تعالى به أن تفعله، وهو مما يقلل ثواب الصيام ويخدشه، لكنها لا يبطله بالكلية.

الحمل والرضاعة والنفاس

متى يحل للحامل والمرضع الإفطار في رمضان؟ وما كفارته بعد رمضان؟

الحامل والمرضع إن خافتنا على نفسيهما فلهما الفطر وعليهما القضاء فقط، وإن خافت الحامل على جنينها والمرضع على رضيعها فلها الفطر مع القضاء وعليها الكفارة؛ لأن الفطر لم يكن خوفا على نفسها.

هل يجب على النفساء أن تصوم وتصلي إذا طهرت قبل الأربعين؟

النفاس هو الدم النازل بعد الولادة، ولا حد لأقله، فقد يكون لحظة، فمتى طهرت النفساء بعد ساعة أو يوم أو يومين أو بعد أسبوع أو أكثر؛ فعليها الصيام والصلاة، ولا يجب أن تنتظر حتى الأربعين؛ لأن أقل النفاس ليس أربعين، بل أقله لحظة، وقد تلد المرأة بلا نفاس، فيجب عليها الغسل ساعتها وإن لم ينزل عليها الدم.

نزول الدم من الحامل في نهار رمضاَن.. هل يبطل صومها؟

الراجح أن الدم النازل من الحامل لا يكون حيضا، فمن نزل منها دم وهي حامل، فعليها أن تتم صومها.

أحكام الحيض

ما حُكم تأخير الغسل بالنسبة للحائض إلى بعد الفجر في رمضان؟

لا علاقة بين تأخير الغسل وصحة الصيام، فإن طهرت المرأة قبل الفجر ولم تغتسل وجب عليها الصيام، كما يجب عليها الغسل حتى تدرك الصلاة، أما الصيام فلا علاقة بالغسل أو عدمه، وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يؤذن عليه الفجر وهو جنب، ولم يمنعه ذلك من الصيام، وإنما المطلوب المبادرة للغسل لأجل الصلاة.

إذا استمر نزول الدم بعد أيام العادة الشهرية. هل تصوم المرأة أم تفطر؟

إذا كان للمرأة عادة مستمرة، وكان نزول الدم بعد أيام العادة، فهو دم استحاضة، فعليها الصوم والصلاة، أما إن لم يكن لها عادة، أو كان يتقطع، فمحل خلاف بين الفقهاء، والراجح أنه دم حيض بعد العدة إن كان بيوم أو يومين، ولكن إن طال، فهو دم استحاضة.

إذا نزل الحيض أثناء الصوم، بعد صلاة العصر ولم تكن المرأة قد صلت، هل عليها قضاء الصلاة؟

اختلف العلماء فيمن نزل عليها دم الحيض أثناء الصيام بعد صلاة العصر، فمنهم من رأى أنه يجب عليها قضاء الصلاة، لأنها لم تصلي مع دخول الوقت، ومنهم من رأى أنه لا يجب عليها الصلاة؛ لأنه وقت موسع.

والراجح أنها إن لم تتعمد تأخير الصلاة، فلا يجب عليها قضاء الصلاة، وإن صلت أولى خروجا من الخلاف، وذلك بعد اتفاقهم على أنه فسد صومها ويجب عليها قضاء ذلك اليوم.

إذا طهرت الحائض أو النفساء قبل الفجر ولم تغتسل إلا بعد الفجر هل يصح صومها أم لا؟

نعم يصح صوم الحائض أو النفساء التي طهرت قبل الفجر ولم تغتسل إلا بعد الفجر، وعدم الطهارة ليست من موانع الصيام.

هل يجوز تناول عقاقير لمنع الدورة الشهرية حتى تصوم المرأة شهر رمضان كاملا؟

متى صامت المرأة ولم ينزل عليها دم الحيض؛ صح صومها أيا كان السبب، سواء تناولت عقاقير أم لا، ولكن الأولى أن لا تتناول المرأة شيئا، وأن تترك نفسها على فطرتها التي كتبها الله تعالى على بنات حواء، فإن فعلت بعد استشارة الطبيبة، ولم يكن هناك ضرر في الحبوب المأخوذة؛ فلا بأس بهذا، وصيامها صحيح.

هل يجوز للمرأة الحائض قراءة القرآن وحمل المصحف؟

ذهب جمهور الفقهاء إلى أنه يحرم على الحائض قراءة القرآن ومس المصحف، وذهب بعض الفقهاء إلى أن الحائض بخلاف الجنب، لأن الجنب يرفع جنابته باغتساله، أما الحائض، فلا تملك، ولا تبقى نصف عمرها أو ثلثه دون قراءة للقرآن، وأجازوا أن تقرأ القرآن وأن تمسه بحائل.

الطبخ وأعمال المنزل

هل يجوز تذوق المرأة الصائمة للطعام دون بلعه أثناء الطهي؟

نعم يجوز للمرأة الصائمة أن تتذوق الطعام دون بلعه أثناء الطهي وصيامها صحيح، وذلك للحاجة في معرفة طهي الطعام من عدمه، كما أن المفطر هو بلوغ الطعام إلى الحلق، والتذوق يكون باللسان، ولا يصل إلى الحلق.

هل يجوز للمرأة الصلاة وهي جالسة بعد إرهاق الطبخ وأعمال المنزل أثناء الصوم؟

القيام ركن من أركان الصلاة؛ تبطل الصلاة بدونه، لقول النبي صلى الله عليه وسلم:” صل قائما، فإن لم تستطع فقاعدا، فإن لم تستطع فعلى جنب”، فإن كانت المرأة لا تقدر على القيام سقط عنها وانتقل الوجوب إلى الصلاة قاعدة، وليس من ذلك الإرهاق؛ لأن الإرهاق لا يعني عدم القدرة على القيام، وعليها أن تخفف الصلاة؛ فتجمع بين تخفيف المشقة وبين الحفاظ على الركن الذي هو القيام، إلا إذا كانت منهكة لدرجة أنها بالفعل لا تستطيع القيام فيسقط عنها، وصلاتها صحيحة.

اقرأ أيضا:

هل جفاف الحلق في الصيام يؤدي إلى الإصابة بفيروس كورونا؟

بالفوانيس وزينة رمضان.. اصنعي البهجة في بيتك

بالرسم والتلوين.. احتفل مع طفلك باستقبال شهر رمضان

“رمضان جانا”.. ما سر نجاح الأغنية حتى الآن؟

أكلات “تسد النفس”.. كيف تسيطر على شهيتك بالعزل المنزلي؟

الصيام المعكوس وصوم العصافير.. كيف تدرب طفلك على فريضة رمضان؟

اختبار.. تعرف على شخصيتك في العزل المنزلي

كيف تحمي نفسك من العدوى أثناء استقبال خدمات التوصيل للمنازل؟

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة