مصر.. سجال بين هاني شاكر ونجيب ساويرس بعد منع بعض مطربي المهرجانات من الغناء (فيديو)

رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس (يمين) والفنان هاني شاكر (موافع التواصل)

أثار منع 19 مؤديا لما يعرف في مصر “بأغاني المهرجانات” جدلا واسعا وسجالا بين المطرب ونقيب الموسيقيين المصريين هاني شاكر، ورجل الأعمال الشهير نجيب ساويرس.

والأربعاء الماضي، أعلنت نقابة المهن الموسيقية منع 19 اسما من مشاهير تلك “الأغاني” من أخذ تصريح العمل “لحين تصحيح أوضاعهم بالنقابة واجتياز اختبارات”.

وشملت أبرز الأسماء “حمو بيكا وحسن شاكوش وحاحا وكزبرة وحنجرة وولاد سليم ومسلم ومجدي شطة وعادل شَكل وحسن أبو الروس”.

وعقب القرار، تباينت الآراء على مواقع التواصل الاجتماعي ما بين مؤيد للقرار ورافض له.

وكان تعليق الملياردير نجيب ساويرس واحدا من أهم التعليقات التي تسببت في سجال كبير، إذ غرد ساويرس قائلا إن “القرار معيب”.

وتصاعد الجدل عقب مداخلة هاتفية لرجل الأعمال الشهير مع برنامج حواري للإعلامي عمرو أديب، وجه فيه انتقادا لاذعا لقرار المنع، مضيفا أنه يحب سماع تلك النوعية من الأغاني ولا يعجبه غناء هاني شاكر.

ودخل على الخط لاحقا شاكر في نفس الحلقة معلقا إنه لا يشرفه أن ساويرس يسمعه ولا “يعجبه بصورة شخصية”.

ومع مرور الساعات، تزايد التفاعل بين الفريقين، لتتصدر وسوم مؤيدة ومعارضة للقرار على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر.

وأدلى الشخصية المثيرة للجدل “عادل شكل” والمعروف بتعليقاته الفكاهية وتشجيعه البارز لنادي الاتحاد السكندري، بدلوه في قرار منه قائلا إنه عمل “أكثر من مهرجان”، لكنه حاليا “يقدم مقاطع كوميدية، وليس للنقابة عليها أي سلطة”، داعيا إلى “تصحيح الأمر”.

وصعد “شكل” من هجومه على هاني شاكر قائلا إن نقيب الموسيقيين “يخاف” من منع المغني “محمد رمضان” والذي يؤدي عروضه “عاري الصدر”.

فيما وقف الناقد السينمائي طارق الشناوي، في خانة الرافضين للقرار بدعوى “مساسه بالحرية” في مداخلة مع أديب الجمعة، بينما أيد القرار الموسيقار البارز حلمي بكر بدافع “الحفاظ على الذوق العام”.

والسبت، قال المطرب حلمي عبد الباقي في بيان عبر فيسبوك: “نؤيد خطوات أمير الغناء العربي الفنان الكبير هاني شاكر للتصدي للفساد الفني”.

فيما قال السيناريست عبد الرحيم كمال، السبت، عبر صفحته بفيسبوك “أنا بحب صوت هاني شاكر وضد التطاول على صوته، وضد قرار نقابة الموسيقيين تماما”، داعيا إلى “ترك الاختيار للجمهور”.

وتنامت في السنوات الأخيرة ظاهرة “أغاني المهرجانات” والتي غالبا ما تحوي كلمات “غريبة” وإيقاعات صاخبة، بل إن بعضها يحوي ألفاظا أو كلمات تحمل إيحاءات جنسية.

 

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات