مسؤول أوربي للجزيرة مباشر: سنرفض أية حكومة تشكل في السودان بالأوضاع الحالية (فيديو)

دعا لويس ميغل الناطق باسم الاتحاد الأوربي في الشرق الأوسط كل الأطراف داخل السودان وكذا الإقليمية أيضا إلى إعادة المرحلة الانتقالية في البلد إلى الطريق الصحيح الذي كانت تسير فيه.

وأدان ميغل بشدة في حوار مع “المسائية”، اليوم الإثنين، على شاشة الجزيرة مباشر ما يجري الآن في السودان، “وخاصة احتجاز رئيس الوزراء عبد الله حمدوك وأعضاء آخرين في القيادة المدنية”، وفق تعبيره.

وقال المسؤول إن الاتحاد الأوربي يدعو بوضوح الجيش السوداني إلى الإفراج على كل من جرى اعتقالهم بطريقة غير قانونية.

وأفاد ميغل بأن ممثل الاتحاد الأوربي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية جوزيب بوريل -يزور رواندا في الوقت الحالي- على تواصل مباشر مع الاتحاد الأفريقي بهذا الشأن.

ووصف ميغل ما حدث في السودان بـ”الخيانة للثورة” وطموحات وتطلعات الشعب السوداني للسلام والعدالة والتنمية الاقتصادية.

وذهب ميغل إلى أن الاتحاد الأوربي اختار كلمة “خيانة” لوصف ما حدث في السودان اليوم وليس كلمة “انقلاب” باعتبارها كلمة قوية.

رفض دولي

وأوضح ميغل “الاتحاد الأوربي سيرفض أية حكومة سيتم تشكيلها من دون إجراءات مناسبة وفقا للاتفاقات التي جرى التعامل بها في المرحلة الانتقالية”.

واعتبر أن تصريحات الفريق عبد الفتاح البرهان التي برر فيها الإجراءات التي اتخذها بـ”تكالب قوى سياسية على السلطة ووضع السودان في خطر داهم”، لا تتماشى مع المسار الديمقراطي في السودان.

وأضاف ميغل “الأطراف السودانية عقدت اتفاقا حول هذه الفترة الانتقالية والتي كان من المنتظر أن تنتهي بانتخابات، وما حدث هو “أمر مرفوض”.

ومضى إلى القول إن استقرار السودان سيكون عبر ترسيخ الديمقراطية واحترام حقوق المدنيين، وأفاد بأن بوريل على تواصل مع باقي وزراء خارجية الدول الأوربية لمتابعة تطور الأحداث في الأيام المقبلة.

وأكد ميغل ضرورة تجنب العنف وإراقة الدماء، وعبّر عن رفض الاتحاد الأوربي استخدام العنف ضد المدنيين.

وحث على ضرورة السماح بالتظاهر السلمي “خاصة في الفترة الانتقالية الحساسة التي تمر بها البلاد منذ الثورة”، وفق تعبيره.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة