مقالات

كان مدرس مصري يشتغل في أحد المدارس، وذات يوم نشب خلاف بين قبليين فكانت طلقة طائشة ألقت المدرّس المصري المسكين قتيلا، فطالبت القبيلة التي يشتغل فيها بثأره، والثأر الذي طلبوه هو قتل مدرّس مصري!

بالفعل هي حالة مثيرة للحسد والغيرة، مما حدا بآخرين أن يسعوا إلى إشعال فتيل الهرج والمرج في شوارع وطرقات عمان، بدلاً من أن يتعلموا من إخوانهم العمانيين فنون الهدوء والتعقل والتسامح